الأربعاء , مارس 3 2021
الرئيسية / غير مصنف / أثار كوردستان / جسر عين ديوار ، في مدينة ديرك 1164م

جسر عين ديوار ، في مدينة ديرك 1164م

105971703_726150024877356_2119768478974542802_n

آثار كردية :

جسر عين ديوار ، في مدينة ديرك 1164م .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقع جسر (عين ديوار Ên Dîwar) او جسر (بافد Bafid) على ضفاف نهر دجلة بالقرب من الجهة المقابلة لمدينة بوتان (جزيرة ابن عمر) الكردية ، و علی بعد حوالي 8 كيلو متر من قرية (عين ديوار) التابعة لمدينة ديرك Dêrik (المالكية) بمحافظة حسكة ـ غرب كردستان ،

ذكر (ابن الأثير) بأن تاريخ بناء هذا الجسر يعود الی اواخر العهد العباسي ، و قد بناه الأمير الكردي (جمال الدين أبو جعفر محمد بن علي بن أبي منصور الأصفهاني) ، أمير مدينة بوتان (جزيرة ابن عمر) ، عام 559هـ / 1164م

وهناك آراء أخری تعتقد بأن تاريخ بناء هذا الجسر يعود لعصر الكرد الساسانيين ،
بينما يعتقد الآخرون بأنه جسر روماني ،

سابقاً كان يتكون جسر (عين ديوار) من ثلاث قناطر صخرية عالية :
ــ القنطرة الأولی ، كان عرضها 22 متراً ، و لايعرف ارتفاعها لأنها مهدمة ،
ــ القنطرة الثانية أو الوسطی ، عرضها 21.6 متراً و ارتفاعها 12.35 متر ، و هي القنطرة الوحيدة المتبقية من الجسر حتی الآن ،
ــ القنطرة الثالثة كان عرضها 66 متراً ، و لايعرف ارتفاعها لأنها مهدمة ، و كان المجری الأكبر لنهر دجلة عبر هذه القنطرة ،

كان جسر (عين ديوار) قديماً يشكل أحد المعابر الرئيسية لطريق الحرير المشهور مابين الشرق و الغرب ، و ذلك من خلال جزيرة (بوتان) ،
و لم يبقی من الجسر و قناطره الثلاث إلا قنطرة واحدة ، و هي القنطرة الوسطی التي تتكون من أربعة ركائز و قوس مستند على الركيزتين الجنوبية فتحته قدرت بـ/21.6/ متر و ارتفاعه /12.35/ متر مبني بمداميك حجرية منتظمة الأبعاد و في الركيزة الجنوبية للقوس و من جهة الشرق و على الأضلاع الثمانية تم توزيع منحوتات الأبراج الفلكية الأثني عشر التي تدل علی أشهر السنة ، بمعدل منحوتة لكل ضلع من أضلاع هذه الركيزة ،
و كانت الأبراج الأثني عشر تستخدم لرصد فصول السنة من خلال اتجاهات الشمس ،

وصف الباحث الألماني ارنست هيرزفلد في أبحاثه الأبراج الحجرية حسب الرسومات النافرة عليها و على الشكل التالي وهي تبدأ من اليمين :
– الميزان شرف زحل .
– السرطان شرف المشتري .
– القاهر شرف الجدي .
– الشمس شرفه الأسد .
– الزهرة شرفها الحوت .
– السنبلة شرف عطارد .
– القمر شرفـه الثور .
و يوجد جسر مشابه لهذا الجسر داخل مدينة بوتان (جزيرة ابن عمر) الكردية بمحافظة شرناخ ،

بني جسر (عين ديوار) عندما كانت مياه دجلة تغطي مساحات واسعة من الأراضي و لم يكن العبور ممكنا إلى مدينة بوتان (جزيرة ابن عمر ـ جزرة) الكردية ألا بذلك الجسر ،
و لم يبقى من القناطر الثلاثة للجسر ألا واحدة و هي القنطرة الوسطى ، بينما تهدمت القنطرتين الأولی و الثالثة بسبب عوامل الطبيعة و لم يبقى من أحجارهما أي حجر ،
و يشاهد على جسم الجسر الجنوبي أبراجه الأثني عشر التي تدل على أشهر السنة ، و هي أبراج جميلة تتصف بدقة نحتها ،
و قد سرق منه ما سرق و أتلف منه ما أتلف ،

و مع انحسار نهر دجلة باتجاه الشرق و الشمال أبتعد الجسر عن النهر ما يزيد على 100م ،

بني الجسر من الحجر البازلتي مع مونة جصية ، و قد قامت المديرية العامة للآثار والمتاحف في الحسكة مؤخراً بترميم الجسر و قالت بان الجسر أصبح بحالة جيدة ،

و هناك قصص شعبية متوارثة على لسان سكان المنطقة تقول أنّ :
{بناءً على طلب امير جزيرة بوتان قام الوستا (المعلم) حنا ببناء هذا الجسر و أيضا بنى برج (بَلَك) في مدينة بوتان (جزرة ـ جزيرة ابن عمر) و جسر (دلال) في مدينة زاخو ، و عندما انتهى من بناء الجسر ، أمر الأمير بقطع يده كي لا يبني جسراً آخر مثيلا له في مكان آخر} .

Facebook Comments

شاهد أيضاً

download

تاريخ كُردستان؛ (علي ضوء المكتشفات الأثرية)

إشارة : مجلة آفاق الحضارة الاسلامية، شماره 15 , يوسفي، عثمان باحث في التاريخ الاسلامي …